الخميس 5 ربيع الأول 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ضوابط جواز تصفح المواقع الرياضية ومتابعة أخبارها

الإثنين 6 ذو الحجة 1438 - 28-8-2017

رقم الفتوى: 358510
التصنيف: الترفيه والألعاب

 

[ قراءة: 2934 | طباعة: 57 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما حكم تصفُّح المواقع الرِّياضيَّة، ومتابعة أخبار الكرة والمباريات، إذا كنت لا أشاهد هذه المباريات لأنَّها تُلعَب على جائزة، ويكشف اللاعبون فيها جزءًا من عورتهم، وإنَّما أتابع نتيجة المباراة أوَّلًا بأوَّل، وأشاهد آخر الأخبار؟ وهل هذا جائز إذا أدَّى إلى إضاعة وقت كبير؟ وأكثر الصَّفحات الَّتي أشاهدها يكون فيها صور لبعض اللَّاعبين وهم يكشفون جزءًا من عوراتهم، وفي بعض التَّعليقات على هذه الصَّفحات أيضًا أرى السَّبّ والشَّتم بأبشع الألفاظ بين جمهور كلِّ فريق، فهل أدخل هذه الصَّفحات وأنهاهم عن ذلك؟ أم لا يجوز لي تصفُّحها من البداية، ورؤية هذه الألفاظ؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فلا نعلم مانعا يمنع من متابعة أخبار الرياضة إذا كانت المتابعة لا يترتب عليها النظر إلى العورات، ولا تضييع شيء من الواجبات الشرعية كالصلوات، وإذا لزم من متابعة أخبارها النظر إلى العورات لم يجز، وقراءة السِّباب والشتائم كسماعها يترتب عليه الإنكار على أصحابها مع القدرة.

واعلم أن العمر أنفس من أن تُضَيَّع أوقاته في الإكثار من متابعة الكرة، فاتق الله تعالى وخالف هواك، واستغل أوقاتك فيما ينفعك في دنياك وآخرتك، وتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم: نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ: الصِّحَّةُ وَالفَرَاغُ. رواه البخاري وغيره.

فلا تكن من المغبونين.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة